قصة صديقنا الجديد توضح أنشطة للاطفال في الروضة و أهمية الصداقة القصه مصور و pdf

قصة صديقنا الجديد توضح أنشطة للاطفال في الروضة و أهمية الصداقة القصه مصور و pdf

أنشطة للاطفال

قصة صديقنا الجديد توضح أنشطة للاطفال في الروضة و أهمية الصداقة القصه مصور و pdf

مع قصة جديدة وقصة اليوم بعنوان صديقنا الجديد القصه توضح أنشطة للاطفال في الروضة و أهمية الصداقة القصه مكتوبة و مصورة و pdf سهلة التحميل من الموقع.

قصة صديقنا الجديد مكتوبة

قالت المعلمة للفضل : أحبائي .. لقد انضم لنا طفل جديد اسمه محمد !

شعر محمد بالخجل والتصق بأمه .

اقتربت المعلمة ونزلت حتى صارت قرب محمد وقالت : هذا هو فصلنا، وستقضي وقتا ممتعا كل يوم معنا .

اقترب سعود من المعلمة وقال : سوف أساعد صديقنا محمدا ليضع حقيبته .

اصطحب سعود محمدا إلى دولاب الحقائب ، فاختار محمد رفا فارغا ، ووضع حقيبته داخل الرف .

اقتربت دانة من محمد وقالت : ما رأيك أن تشاركني اللعب بالصلصال ؟

وافق محمد ، وجلس معها إلى الطاولة .

قالت دانة : لقد شعرت في أول يوم لي بالروضة بالخوف وأنا الآن أشعر بالسعادة هنا ، واستمتع باللعب ، وتشكيل الصلصال بالقوالب .

انتهى محمد من اللعب بالصلصال ، ثم أصبح حائرا ، ماذا يفعل ؟

نادى عليه سامي من ركن المكعبات : ما رأيك أن تشاركنا بناء القلعة الكبيرة ؟

تحمس محمد وتناول قطع بناء خشبية من الدولاب ، وراح يشاركهم البناء .

شعر محمد بالشوق إلى أمه التي أخبرته بأنها ستذهب للمنزل وتعود بعد ساعتين .

نظر محمد إلى الساعة ، إنها الآن التاسعة صباحا ، وسوف تعود أمه عند العاشرة .

اقتربت المعلمة من محمد وسألته : كيف الأمور معك يا محمد ؟

فرد محمد : إني مشتاق لأمي .

احتضنت المعلمة محمدا وقالت له : أفهم شعورك يا محمد ، جميعنا نقلق ونخاف عندما تكون في مكان جديد .

عندما تشير عقارب الساعة إلى العاشرة سوف تأتي أمك .

قالت المعلمة لمحمد : حين ينتهي وقت اللعب بالأركان ، نطفئ النور ويقوم الأطفال بترتيب الأركان .

هل تريد أن تطفئ النور اليوم ؟ تحمس محمد لتولي مهمة إطفاء النور ، وبعد أن أطفأ النور ، بدأ الأطفال في إعادة الألعاب لمكانها وتنظيم الفصل .

ثم ذكرت المعلمة الأطفال : حان وقت الإفطار .

سألت جود محمدا : ما رأيك أن تأتي معي لتغسل يديك ؟

جلس محمد لتناول الإفطار ، فسارع طفلان للجلوس بجانبه .

سردت المعلمة لهم قصة بمسرح الدمى ، ضحك محمد مع بقية الأطفال فشعر أن الوقت مر بسرعة لتشير عقارب الساعة إلى العاشرة وزال شعوره بالقلق .

ودعت المعلمة الأطفال وقالت : لقد انتهى اليوم ، وحان وقت العودة إلى المنزل ، وسألتقي بكم غدا إن شاء الله . غدا تستطيعون إكمال بناء القلعة الكبيرة .

وجد محمد أمه تقف عند باب الفصل ، فاحتضنها وقال : سوف أحضر غدا بمفردي يا ماما ؛ الأطفال أصبحوا أصدقائي وأنا الآن أعرف كل شيء هنا مثلهم .

قصة صديقنا الجديد مصورة

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال

أنشطة للاطفال


تحميل قصة صديقنا الجديد pdf

اقرأ قصص هذه السلسلة كاملة من هنا

تعليقات